الأرشمندريت كيال يترأس قداساً احتفالياً في الموقع الأثري بمنطقة تل مار إلياس - عجلون

 مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي
عمان، ٣٠ تموز ٢٠٢٠ 


إحتفلت الكنيسة الأرثوذكسية في الأردن بعيد النبي إيليا التسبيتي بإقامة قداسٍ احتفاليٍ في الموقع الأثري حيث مسقط رأسه ، بمنطقة تل مار إلياس في محافظة عجلون شمال المملكة ، وذلك تكريماً وتخليداً لهذا المكان الذي شهد بداية حياة هذا النبي الذي لم ينفك لحظة عن دعوة الناس لعبادة الإله الواحد . 
حيث ترأس هذا القداس قدس الأرشمندريت فينيذكتوس كيال الوكيل البطريركي في شمال المملكة بمشاركة قدس الإيكونوموس غريغوريوس ريحاني ، مع جوقة القديس نيقولاوس - الصريح .


و في كلمة ألقاها تمنى قدسه الصحة والبركة والعمر المديد لكل من يحمل اسم هذا النبي "إيليا" أو من يتخذه شفيعاً ، ضارعين الى الرب الإله أن يحفظ وطننا بشفاعاته .  


الجدير بالذكر أن النبي ايليا أو «مار الياس الحي» يحظى بمكانة عالية في الكنيسة المقدسة عامةً و لدى الكرسي الأورشليمي خاصةً كونه عاش وترعرع في هذه البلاد المقدسة مشتهراً بغيرته الإلهية المقدسة وحياته المليئة بالقداسة .
وفي الختام قدم قدسه الشكر لوزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة ولفضائية نورسات وإذاعة صوت الكنيسة و لمدير الموقع الأثري والأجهزة الأمنية على الجهود الكبيرة التي بُذِلت لإنجاح هذا القداس ، مؤكدا على أن الأردن يزخر بالمواقع الأثرية التي لها المكانة الدينية والتاريخية الكبيرة .

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس