الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بعيد تجلي الرب والمخلص يسوع المسيح

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي
عمان، ١٩ آب ٢٠٢٠


" اليوم الطبيعة البشرية بأسرها، تتلألأ بالتجلي الإلهي، مشرقةً بحالٍ إلهية، وهاتفةً بسرورٍ: المسيح يتجلى، ليخلّص الجميع ".


ترأس صاحب السيادة المطران خريستوفوروس مطران الأردن للروم الأرثوذكس خدمة القداس الإلهي الاحتفالي بمناسبة عيد تجلي الرب المخلص يسوع المسيح على جبل ثابور بمشاركة قدس الإيكونوموس سوتيريوس هلسة و الشماس صفرونيوس حنا والشماس سابا الحوراني في كنيسة تجلي المخلص - البلد بحضور أبناء الرعية. 


وأشار سيادته بعظة القداس اننا اليوم نحتفل بعيد تجلي الرب والمخلص الذي سبق صلب وقيامة الرب يسوع المسيح بأربعين يوماً لذلك رتبت الكنيسة طقسياً ان يكون عيد التجلي قبل عيد رفع الصليب المكرم بأربعين يوم أيضاً، مشيراً سيادته أن المسيح تجلى لتلاميذه ليؤكد لهم أنه هو الرب والمخلص ليثبّت إيمانهم لأنهم كانوا مقبلين على أيام صعبة وشديدة، مضيفاً أن التجلي هو حدث شخصي لكل مؤمن حتى ينتقل من حالة الفساد إلى حالة النعمة والنقاوة و يجاهد جهاد الإيمان الحسن . 


وفي الختام بارك سيادته ثمار العنب ووزعها على أبناء الكنيسة و تضرع إلى الله ان يحفظ هذه الرعية الأصيلة بمرتيلها والذين يخدمون فيها مع راعيها قدس الإيكونوموس سوتيريوس هلسه، موجهاً سيادته الشكر الجزيل لجمعية النهضة العربية الأرثوذكسية ممثله برئيسها السيد شوكت تادرس وأعضاءها كافة لجهوده الكبيرة المبذولة وعطائهم المستمر في خدمة الكنيسة المحلية الوطنية. 

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس