خدمة قداس الأحد بعد رفع الصليب المكرم

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي

عمان، ٤ تشرين الأول ٢٠٢٠

ترأس صاحب السيادة المطران خريستوفوروس مطران الأردن للروم الأرثوذكس خدمة القداس الإلهي الإحتفالي بمناسبة أحد بعد رفع الصليب، بمشاركة الإيكونوموس إبراهيم قاقيش والإيكونوموس جراسيموس طاشمان والايكونوموس ذيوذوروس حداد والشماس صفرونيوس حنا والشماس سابا الحوراني في كنيسة الصعود الإلهي - خلدا بحضور المؤمنين التواقين لحضور القداس بعد فترة تعليق إقامة الصلوات الجماعية بالكنائس .

في عظة القداس إستهل سيداته بداية حديثه بالإشارة للصليب المكرم الذي نحتفل هذه الأيام بعيد رفعه مشيراً إلى أن الصليب ليس للفرجة والبهرجة بل لنحمله ونتبع الرب يسوع الذي قال من أراد أن يتبعني فلينكر ذاته ويحمل صليبه ويتبعني.

مشدداً سيادته على أنه ما أحوجنا اليوم لنفهم معنى الصليب ومقاصده في ظل الظرف الوبائي الذي يمر به البلاد والعالم فعلينا أن نفتح قلوبنا وعقولنا لنفهم هذه الرسالة الإلهية لنا نحن البشر، التي ما قدمت لنا إلا لنعود إلى ذواتنا ونراجع أنفسنا ونختار عنصر الحياة بدل الموت بالخطيئة .

في ختام عظته أشار سيادته إلى أن الإيمان يطرد الخوف ويطرحه خارجاً فعلينا أن نتشدد ونتشجع ونتقوى بقوة الصليب الكريم المحيي وبشفاعة والدة الإله الفائقة القداسة وجميع القديسين الذين يسهرون على حمايتنا راجين من الله بشفاعتهم أن يحفظ الأردن شعباً وحكومةً وقيادةً من كل شر وسوء .

وفي نهاية القداس أقام سيادته خدمة تقديس الماء ومباركة المؤمنين به وأضاف قائلاً: خير حماية في هذه الأيام الصعبة الماء المقدس خذوه وإتخذوه حرزاً وحماية لكم من كل شر ٍ ومرضٍ جسديٍ وروحي ونفسي، وتمنى للجميع دوام الصحة والبركة .

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس