رسامة راهبتان جديدتان في دير السيدة العذراء ينبوع الحياة دبين

 

 

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي

عمان، ٢٧ أيلول ٢٠٢٠

مَنْ أَرَادَ أَنْ يَتْبَعَنِي، فَلْيَكْفُرْ بِنَفْسِهِ ويَحْمِلْ صَلِيْبَهُ ويَتْبَعْنِي، لأَنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَلِّصَ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ فَقَدَ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا "لوقا 9: 23".

ببركة وقرار من صاحب الغبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفلوس الثالث بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن وبوضع يد صاحب السيادة المطران خريستوفوروس وببركة وطلب من الأم إيرينيا رئيسة دير السيدة العذراء ينبوع الحياة - دبين، تمت سيامة كل من الأخت رولى مطر و الأخت نسرين كيال راهبتين بالكنيسة الرومية المقدسية أثناء خدمة صلاة الغروب الإحتفالية لعيد الصليب المكرم في كنيسة السيدة العذراء ينبوع الحياة - دبين .

حيث حملت الأخت رولى اسم نكتاريا تيمناً بالقديس نكتاريوس شفيعاً لها في خدمتها، بدورها حملت الأخت نسرين إسم القديسة ليديا قديسة الكنيسة الأولى التي قبلت الإيمان على يد القديس بولس شفيعة لها في خدمتها، شارك في الخدمة عدد من الآباء الكهنة والشمامسة الأجلاء وسط حضور إقتصر على ذوي الراهبات وذلك للوضع الراهن الذي تمر به البلاد .

وفي كلمة روحية لصاحب السيادة وجه كلامه للراهبتين مؤكداً فيها أنهما اليوم قد تركتا العالم ودخلتا الحياة الملائكية الرهبانية بعد فترة إختبار طويلة إمتازت بممارسة أسرار الكنيسة والطاعة والتجرد .

داعياً سيادته الراهبتين للموت الطوعي من أجل المسيح والدخول إلى العمق وعيش البذل والتضحية حتى تتقدسان ويتمجد الله في حياتهما، مشيراً إلى أن حياة الجهاد هي أنه ينبغي لي أن أنقص والمسيح يزيد كما قال السابق القديس يوحنا المعمدان .

وتضرع سيادته الى الرب الإله بشفاعة القديسة والدة الإله والقديس نكتاريوس والقديسة ليديا أن ينعم عليهما بالنعمة والبركة لمواصلة شوط الجهاد حتى تسمعان صوت العريس السماوي يقول لهما أدخلا إلى فرح سيدكما .

كما هنأ سيادته ذوي الراهبتين وعائلتيهما وسط جوٍ من الفرح والبهجة شاكراً الله على هذه البركة الكبيرة لكنيستنا المقدسة وعلى سير شبابنا وشاباتنا على خطى الأباء والأجداد القديسين .

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس