الكنيسة الأرثوذكسية تبدأ زمن التريوذي بأحد الفريسي والعشار

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي

عمان، ٢١ شباط ٢٠٢١

إحتفلت الكنيسة الأرثوذكسية في هذا الأحد الواقع فيه ٢١ من شهر شباط للعام ٢٠٢١ ببدء زمن التريوذي المبارك. حيث ترأس قدس الأرشمندريت خريستوفوروس حدّاد القدّاس الإلهي في كنيسة دخول السيد الى الهيكل - الصويفية بمشاركة الأباء الكهنة بولس خوري و بطرس جنحو رعاة الكنيسة والشماس صفرونيوس حنّا وبحضور أبناء الرعية، كما حضر قدس الأب الإيكونوموس إبراهيم دبور في الصلاة المرفوعة من الجميع من أجل صحته وعائلته.

في عظته نقل قدس الأرشمندريت حدّاد بركة وأدعية صاحب السيادة المطران خريستوفوروس عطالله الأبوية مهنئاً أبناء الرعية الأرثوذكسية ببدء هذه المواسم المباركة، حيث جاء في عظته، هذه الفترة هي فترة تهيئة لذواتنا حتى نستطيع بواسطة الصوم أن نكتشف أنفسنا ونأخذ قيمتنا فقط من الله، وهذا فقط ما يؤهلنا أن نشترك في الفصح الإلهي المشتهى.

أيضاً، قد رتبت كنيستنا المقدّسة أن يكون هذا الأحد الأول من التهيئة مخصص لمثل الفريسي والعشار حتى تفتح أمامنا طريق حياةٍ جديدة تبدأ بالتواضع والتوبة وإنسحاق الفكر التي هي أُولى خطواتنا نحو الملكوت. فقوة الإيمان تكمن في الإتضاع والإتضاع يقود في معرفة الذات، حيث أن معرفتنا لذواتنا تدفعنا في كل صلاة أن نحاكم انفسنا فيبررنا إلهنا المتعطف أمام منبر الدينونة.

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس