سيامة الشماس صفرونيوس كاهناً جديداً

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي

عمان ٢٨ آذار ٢٠٢١

ببركة صاحب الغبطة بطريرك المدينة المقدسة أورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث وقرار المجمع المقدس احتفلت الكنيسة الأرثوذكسية يوم الأحد ٢٨ آذار ٢٠٢١ بسيامة الشماس صفرونيوس (حنّا) كاهناً جديداً للخدمة بوضع يد صاحب السيادة المطران خريستوفوروس عطالله مطران الأردن للروم الأرثوذكس الجزيل الإحترام وذلك خلال القداس الإلهي الذي أُقيم في كاتدرائية البشارة - العبدلي بمناسبة الأحد الثاني من الصوم الأربعيني المقدس والذي يدعى ليتورجياً بأحد القدّيس غريغوريوس بالاماس.

وفي كلمة روحية وجهها سيادته للكاهن الجديد أشار فيها أن الخدمة الكهنوتية هي طريق الجلجلة لكل كاهن وهي طريق مليئة بالعقبات والصعوبات لكنها مليئة أيضاً بالنِعَم والبركات، مضيفاً سيادته أننا كلنا جميعاً نَعلم ونُقَدر تضحياتك وتفانيك السابقة أنت وعائلتك ، والجهد الكبير الذي بَذَلتُه في مهمة إدارة المركز الإعلامي للمطرانية، واليوم أنت مدعو إلى تتميم الأسرار الإلهية بمخافة وورع، وستُمنَح نعمة الكهنوت في البطريركية الأورشليمية أم الكنائس وهذه النعمة لا يمنحها الله إلا للذين يختارهم وسَتوكَل إليك مهمة جديدة هي خدمة ورعاية خراف المسيح وعليك أن تحرص على خلاصها ووصولها إلى الملكوت السماوي و أن تبقى أميناً حتى النهاية.

اشترك في الخدمة لفيف من الآباء الكهنة والشمامسة وإقتصر الحضور على عائلة الكاهن الجديد إلتزاماً بأوامر قانون الدفاع المعمول بها، حيث جرى نقل وقائع هذه الخدمة على الهواء مباشرةً عبر قناة نورسات ووسائل التواصل الإجتماعي.

ختاماً هنأ سيادته عائلة الكاهن الجديد متضرعاً إلى الرب الإله أن يمنحه النعمة والقوة لمواجهة كل التحديات بإيمان ويسير على درب من حملوا الصليب كالنير وتبعوا الرب والمخلص يسوع المسيح وساهموا في خدمة وخلاص النفوس.

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس