الأب سابا كاهنًا متوحدًا جديدًا في مطرانية الأردن

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي

عمان ٤ نيسان ٢٠٢١

ببركة صاحب الغبطة بطريرك المدينة المقدّسة أورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث وقرار المجمع المقدّس احتفلت كنيستنا الأرثوذكسية يوم الأحد ٤ نيسان ٢٠٢١ بسيامة الشماس سابا الحوراني كاهنًا متوحدًا بوضع يد صاحب السيادة المطران خريستوفوروس عطالله مطران الأردن للروم الأرثوذكس خلال القداس الإلهي الذي أُقيم في كنيسة دخول السيد إلى الهيكل - الصويفية في الأحد الثالث من الصوم الأربعيني المقدس والذي يدعى ليتورجياً بأحد السجود للصليب.

وفي كلمة روحية لصاحب السيادة خاطب فيها الكاهن الجديد قائلاً : إن الكنيسة اليوم تدعوك للدخول لقدس الأقداس وخدمة الأسرار الإلهية وتتميم الخدم الليتورجية بأمانة وورع، مشيراً أن شفيعك القدّيس سابا المتقدس سيكون رفيق دربك حتى وصولك للملكوت السماوي برفقة النفوس التي ستكون أميناً عليها، وهو الأن بجانبك ولا ينفك يتضرع من أجلك لكي ما يهبك الرب الإله كل قوة ونعمة حتى تجاهد للحفاظ على الدعوة وعيش الحياة الرهبانية أسوةً بالرهبان الذين أماتوا أعضائهم الجسدية وأخضعوها لخدمة وطاعة المسيح، مضيفاً سيادته أن الكنيسة ببركة صاحب الغبطة أنتدبت الأب سابا للخدمة في محافظة الكرك الحبيبة ليكون مسؤولاً عن الآباء الكهنة في رعايا المحافظة.

اشترك في الخدمة لفيف من الآباء الكهنة والشمامسة وإقتصر الحضور على أهل وذوي الكاهن الجديد وذلك تطبيقاً لقانون الدفاع والأوامر الصادرة بمقتضاه، حيث جرى نقل وقائع هذه الخدمة على الهواء مباشرةً عبر قناة نورسات والمحطة الأرثوذكسية ووسائل التواصل الإجتماعي ليتسنى للجميع المشاركة الروحية.

ختاماً هنأ سيادته أهل وذوي الأب سابا متضرعًا إلى الرب الإله أن يسربله بقوة ونعمة الروح القدس ليسير على خطى الآباء والأجداد و يعبر الطريق الضيق المؤدي إلى الملكوت ويكون مثالاً للمؤمنين بالصبر والتواضع ويحتمل المشقات كجندي صالح للمسيح ويسعى لخدمة وخلاص النفوس، كما قام قدس الإيكونوموس سمعان خوري بإسمه وبإسم بلدة الصريح ورعية القدّيس نيقولاوس بتقديم أيقونتين للأب سابا عربوناً لمحبتهم وهما للقدّيسيّن سابا المتقدس ونيقولاوس العجائبي، بالإضافة إلى بطرشيل للخدمة مقدم من أعضاء جوقة القدّيس نيقولاوس - الصريح.

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس