الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بعيد بشارة والدة الإله

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي

عمان ٧ نيسان ٢٠٢١

احتفلت الرعية الأرثوذكسية مساء أمس الثلاثاء بخدمة غروب عيد بشارة والدة الإله الفائقة القداسة، كما و أقيم صباح اليوم الأربعاء ٧ نيسان ٢٠٢١ خدمة القداس الإلهي للعيد الذي ترأسه صاحب السيادة المطران خريستوفورس عطالله في كاتدرائية البشارة - العبدلي.

ويعتبر هذا العيد رأس خلاصنا نحن المؤمنين وإعلان السر الذي منذ الدهور، حيث يُكشف لنا في هذا السر تنازل الخالق وإرتضائه أن يلبس جسدًا من العذراء مريم يشابه طبيعتنا، ليتورجيًا يُحتفل به في يوم ٧ نيسان من كل عام لأننا نحتفل بعيد الميلاد المجيد في يوم ٧ كانون الثاني، وبهذا يكون ميلاد الرب يسوع المسيح بعد ٩ أشهر كاملة.

شارك في الخدمة عدد من الآباء الكهنة والشمامسة بحضور أبناء الرعية وفق إجراءات التباعد الإجتماعي والسلامة العامة.

وفي عظته، تحدث صاحب السيادة قائلاً : مازلنا نعيش وقع حدث البشارة إلى هذا اليوم في كل قداس إلهي وهو رسالة موجهة لكل مؤمن لكي يحيى بُشرى الخلاص ويتصالح مع الله والذات والقريب، ويكون على مثال أمنا الفائقة القداسة في التواضع والطاعة وعيش المحبة، ختامًا تضرع سيادته إلى الله العلي بشفاعة والدة الإله أن تمر هذه التجربة الصعبة عن أردننا الحبيب والعالم أجمع و يُزف للمسكونة بأكملها خبر إنتهاء هذا الوباء . آمين

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس