المركز الأرثوذكسي

ما هو المركز الأرثوذكسي؟

المركز الأرثوذكسي هو مقرّ يستظل بدير السيدة العذراء ينبوع الحياة في دبين، ويتألف من كنيسة مركزية محاطة بدار للضيافة ومركز للمؤتمرات ومقر للمخيمات، بالإضافة إلى قاعات ومساحات متعددة الأغراض، بمساحة إجمالية قيمتها 7500 م2.

 

أقسام المركز الأرثوذكسي

  1. كنيسة الأقمار الثلاثة

تمثل هذه الكنيسة التي تقع في مركز البناء ابتكاراً في الكنائس البيزنطية التقليدية حيث تم دفع حدود التصميم لإنشاء كنيسة أرثوذكسية حديثة مع التقيد بأدق تفاصيل التقليد البيزنطي الأصيل. تبلغ مساحة الكنيسة 200 م2، وتتّسع لما يزيد عن 100 شخص، وتهدف إلى إقامة الخدم الإلهية، سر الزواج المقدّس، سر المعموديّة المقدّسة وخدم جناز الراقدين.

  1. دار الضيافة

يضم المركز داراً للضيافة تتسع ل 120 شخص، إذ تحتوي على غرف للمنامة مجهزة بكافة وسائل الراحة التي تساعد الزائر على التأمل والصلاة في أحضان غابات دبين الخلابة. وتقع هذه الغرف في الطوابق العليا من المبنى. ويمكنها استضافة الزوار من داخل وخارج الأردن.

  1. مركز المؤتمرات

يحتوي المركز على عدة قاعات مجهزة بأحدث الوسائل لإقامة واستضافة المؤتمرات والمحاضرات واللقاءات على كافة أنواعها، من ندوات واجتماعات ولقاءات لتبادل الخبرات وغيرها.

  1. مقر للمخيمات

يمكن لهذا المركز استضافة المخيمات على أنواعها كمخيمات مدارس الأحد والشبيبات وأخويات السيدات التي تتم على مدار العام، بالإضافة إلى الرياضات والخلوات الروحية، التجمعات الهادفة والمهرجانات الشبابية.

 

  1. قاعات ومساحات متعددة الأغراض

يحتوي الطابق الأرضي من المبنى الرئيسي على قاعة كبيرة متعددة الأغراض بمساحة 270 م2، وغرفة اجتماعات على أحدث طراز تتسع لـ 30 شخص بمساحة 75 م2، ومسرح لإقامة العروض، وثلاث ورش عمل تعليمية بمساحة 120 م2 من أجل تعليم الفنون الكنسية كالموسيقى البيزنطية، كتابة الأيقونات، صناعة الشمع والبخور وغيرها.

كما يحتوي المركز على مكتبة كبيرة، بحيث يمكن للزائر قراءة الكتب في غرفة المعيشة (مساحة 100 م2) التي توفر الهدوء اللازم للمطالعة والدراسة.

ويضم المركز قاعة طعام بمساحة 290 م2، بالإضافة إلى مطبخ مجهز بكافة اللوازم لإقامة المناسبات على مختلف أنواعها.

بالإضافة إلى ذلك، يشمل المركز أيضاً ملعباً رياضيّاً وساحات خضراء للجلوس والتأمّل والحوار مع زوّار المركز وإقامة حلقات نقاشيّة مثمرة.

 

نشأة و رسالة المركز

الشباب في الأردن يحتاجون إلى من يحتضنهم، يسمعهم، ويوفّر لهم بيئة نقيّة آمنة تحفزّهم على إبراز طاقاتهم ومواهبهم الإبداعية. ولا يوجد مكان أفضل من الكنيسة لتحتضن أبناءها وبناتها الذين في عمر الزهور وفي ريعان الشباب وفي كافة مراحل الحياة. لهذا دأبت الكنيسة أن تبني هذا المشروع الأول من نوعه في الأردن ، في وسط غاباتٍ تمنح هواءً نقيّاً، وتوفر لكل الزوار تسهيلات وتقنيات القرن الحادي والعشرين، ليتمكّن أبناء الرعيّة الراغبين في الخدمة، التعلّم والتعليم، التفكّر والتفكير من تحقيق أحلامهم ورؤاهم. ويجد أبناء الوطن مكاناً دافئاً ليلتقوا فيه، ويجسدوا عيشهم المسيحي الإسلامي المشترك الممتد منذ قرون طويلة. ويصبح هذا المكان منجماً للأفكار ومسرحاً لنقاشها مع الأشقاء في الدول المجاورة، ومجلساً لتلاقي الحضارات بين الشرق والغرب. حينها يصبح الحلمُ واقعاً، والطموحُ والرؤى حقيقةً ولا أجمل. هذا هو الوقت الذي أراده الله تحت السماء ليتجسد هذا المركز.

 

 

أين نحن من مراحل البناء الآن؟

تم وضع حجر الأساس للمركز من قبل حضرة صاحب السمو الملكي الأمير غازي بن محمّد المعظّم كبير مستشاري جلالة الملك للشؤون الدينية وصاحب الغبطة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بطريرك المدينة المقدّسة. كما تم الإنتهاء ببركة السيدة العذراء من أعمال التصاميم الهندسية وأعمال الحفريات في قطعة الأرض. وتمت إحالة العطاء على إحدى شركات المقاولات من أجل بدء التنفيذ. ونحن الآن في مرحلة توفير التمويل اللازم من أجل استكمال مراحل البناء.

 

لماذا أشارك في بناء المركز؟

هذا المركز هو لك، ولأسرتك، ولعائلتك ولأخوتك المؤمنين ولكل الكنيسة والوطن. كل من يضع حجراً فيه ومن يصلي لأجله يساهم في نهضة الكنيسة وبناء الوطن. إذ أن النهضة تعتمد بشكل كبير على جيل الشباب والأطفال، ولا بدّ لهم من مكان ليحتضنهم وينمي مواهبهم. فهو منهم ولهم أيضاً. جاءَ من حاجتهم إلى مكانٍ يَجذِبُهُم، يَجمَعُهُم ليتلاقوا، يُفكِروا ويتحاوروا مع بعضهم البعض، مكانٍ يَقبَلُهم كما هم، يُساعِدُهُم على اكتشافِ ذَواتِهِم، تَوجيهِ طاقاتِهِم ومواهِبِهِم، بناء إمكانياتِهِم وتطويرِ أنفُسِهِم، مكانٍ يُرَسِخُ تَعاليمَ، تقاليدَ وحضارة كنيستِنا وبلادنا في قُلوبِهِم، فِكرِهِم ونُفُوسِهِم. وبهذا يَتوجهونَ نحو اللهِ، فيَتقدسونَ و يُقدِسون الآخرينَ من حَولِهِم. يُصبِحون أعضاءَ فعالين، غيورين، مُحبين ومُنتَمين للكنيسةِ والوطن، يَشتَركون في الهُمُوم والأوجاع، التَطلُعات والآمال، وكلُ ذلك يَنعكِسُ إيجابياً على علاقاتِهم ببعضهم البعض، داخل عائلاتهم وخارجها وبالآخرين، ويصبحون مواطنين صالحين، لهم القدرة على جذب الآخر، ويساهمون فعليّاً في تثبيت الوجود المسيحي في بلادنا المقدّسة.

 

كيف أشارك في بناء المركز؟

بالصلاة: نرجو من كل شخص أن يرفع صلاته إلى الرب الإله من أجل أن يفيض ببركته على هذا المشروع في جميع مراحله، سواء كانت بالبناء، أم في التنفيذ والعمل، كي يحقق المركز الرسالة التي أنشأ من أجلها.

بالنشر: نرجو من كل أبناء الرعيّة المحبوبين أن يساعدوا في النشر عن وجود هذا المركز وأهميته، كي يتسنى للجميع الاستفادة منه عند الانتهاء من بنائه.

بالتبرع: يمكن لأي شخص التبرع ماديّاً أو عينيّاً لهذا الموقع عن طريق المعلومات المذكورة أدناه.

 

 

كيف أتبرع مادياً؟

لدى بنك الإتحاد حساب باسم: دير السيدة العذراء ينبوع الحياة/ المركز الأرثوذكسي

رقم الحساب للتبرع بالدينار الأردني

Account No: 0060116800220101

IBAN JOD ACCOUNT: JO85UBSI1050000060116800220101

رقم الحساب للتبرع بالدولار الأمريكي

Account No: 0060216800215101

IBAN USD Account: JO23UBSI1050000060216800215101

 

 

 

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس